ديسمبر 17, 2017

المحور الإنساني ينجز حفل إشهاره في جامعة جدارا

أقام المحور الإنساني العالمي لدراسات الطفولة وأبحاثها حفل إشهاره في جامعة جدارا برعاية وحضور سفير دولة الكويت لدى المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور حمد صالح الدعيج، وحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صالح العقيلي، ومدراء الدوائر الإدارية، وبلدية إربد الكبرى، وعمداء كليات الجامعة، ورؤساء أقسامها، وحضور نوعي ملأ مسرح الحفل ومدرجاته، واشتمل الحفل على فقرات فنية ودرامية وغنائية وشعرية متنوعة جذبت اهتمام الجمهور.

واشتمل الحفل الذي أداره حسن ناجي على قصيدة بانورامية عن دولة الكويت، أعدها فريق المحور الإنساني، وألقتها مديرة العلاقات العامة مرام رحمون، ومما جاء في القصيدة التي حملت عنوان سماء الفرح:

تَعْلُو هَامَتِي فِي الكُوَيْت وأنَا أعَانِقُ الجهراء

وأعْزِفُ النَّبْضَ في حَوَلِّي وأُغَنِّيْهِ للسماء”

وجاء فيها:

“هُنَاكَ أُسَجِّلُ اسمي صَديقاً للعُلَماء

عائلتي تُحِب جزيرةَ بُوبيَان وأنا أَعْشَقُ الكويت

لُغَةٌ واحدة تَجْمَعُنَا

حُبُّ الكويت”

وألقى رئيس مجلس إدارة المحور الإنساني الدكتور أحمد النعيمي كلمة مجلس الإدارة، ومما جاء فيها: ” تعالوا نغير في الوسائل والأساليب، امنحونا الفرصة للمساهمة في فتح أبواب الحياة على الحياة، امنحونا الفرصة لإحداث التغيير المنشود، امنحونا الفرصة للمساهمة في إنقاذ مستقبل أطفالنا وبلداننا، امنحونا الفرصة لنبث الأمل بأنّ الغد أفضل وأجمل، وحتى نكون صريحين معكم فإن المشاكل التي تواجه الطفولة اليوم إنما هي المؤشر الأكبر على مستقبل الأمة برمتها، كما أنّ المشاكل التي تواجه البلاد العربية والإسلامية لم تعد محصورة في إطارها الوطني، فكُلُّ عطب يصيب جزءاً من الأمة يَضْربُ معه أجزاء أخرى”.

وأضاف النعيمي: ” ما نحن بحاجته اليوم هو تلك الأفكارُ الإنسانيةُ بوصفها الجانبَ الطيبَ فينا كبشر، فهي وحدَها الكفيلةُ بالوقوف في وجه أفكار العنف، أو هي طائرُ الفينيق الذي اعتاد أنْ يَبْعَثَ نفسَه من تحت الرماد، فلا شيءَ سوى الأفكار الإنسانية يمكن أنْ يستعيد بروميثيوس ويُنصبه  بطلاً لهذا الزمان مستذكراً أنّه ضَحَّى بقلبِه – ذات يوم- كي لا يجوع إنسان”.

وغنى الطفل عز الخطيب نشيد المحور بألحان ناصر القواسمة، ثم غنى الطفل باسل فؤاد العدوان مجموعة من أغاني الأطفال بإشراف وتلحين نبيل الشرقاوي فأطرب الجمهور الذي استحسن صوته وأداءه.

وقدمت “فرقة مسرح الفن في إربد”، فقرات درامية وفكاهية شارك فيها كل من عمران العنوز، رنا أبو زميرو، يوسف ناجي، صافي السكران، ويوسف الطيطي، أدخلت الفرح إلى قلب الجمهور، وتناولت قضايا مثل العالم الافتراضي، وحاجة الإنسان المعاصر إلى العاطفة الإنسانية الحقيقية.

وفي نهاية الحفل قام كل من المحور الإنساني العالمي لدراسات الطفولة وأبحاثها، وجامعة جدارا، وبلدية إربد بتكريم سفير دولة الكويت الدكتور الدعيج بتقديم الدروع التذكارية له، كما كرم المحور الإنساني كلاً من المهندس حسين بني هاني رئيس بلدية إربد الكبرى والدكتور صالح العقيلي رئيس جامعة جدارا، كما كرم عدداً من المساهمين في إنجاح حفل الإشهار.

ومن الجدير بالذكر أنّ فريق المحور الإنساني الذي أشرف على حفل الإشهار تكون من حسن ناجي، نبيل الشرقاوي، مرام رحمون، الدكتور اسماعيل الأقطش، الدكتوره ايناس عليمات، الشاعرة نور تركماني والكاتبة نجلاء حسون.

اقراء  الخبر   جريدة الراي

alri

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله